اسواق المال

مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية ينهي تعاملات الأسبوع على تراجع بنسبة 0.09 ٪؜ عند 500.29 نقطة

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الجمعة 2022-09-16

في إطار جهوده لمتابعة التطورات في أسواق المال العربية، يُصدر صندوق النقد العربي “النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية” استناداً إلى قاعدة بيانات الصندوق، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية. أشار العددالثمانون من النشرة إلى المؤشر  المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية قد سجل خلال الأسبوع المُنتهي في التاسع من شهر سبتمبر2022 تراجعاً بنحو 0.09 في المائة، أي ما يعادل 0.45 نقطة، ليصل إلى نحو500.29 نقطة، مقارنةً بمستواه المُسجل في الثاني من شهر سبتمبر 2022.

وشهدت مؤشرات أداء البورصات العربية تبايناً غلب عليه تراجع بعض البورصات في الأسبوع المنتهي في التاسع من شهر سبتمبر 2022. في هذا الصدد، سجل أداء سبع بورصات عربية تراجعاً في نهاية الأسبوع الماضي، نتيجة تراجع القيمة السوقية والتداول لبعض الأسواق المالية العربية، ذلك كمحصلة لتراجع مؤشرات أداء قطاعات البنوك، والاستثمار، والخدمات المالية،والاتصالات.

في المقابل، شهدت مؤشرات أداء سبع بورصات عربية ارتفاعاً في الأسبوع المنتهي في التاسع من شهر سبتمبر 2022، نتيجة ارتفاع معدلات نمو بعض القطاعات مثل التأمين والعقارات والخدمات.

اتصالاً بما سبق، شهدت البورصة المصرية أعلى ارتفاع للمؤشر بنسبة بلغت حوالي 3.31 في المائة في التاسع من شهر سبتمبر 2022 مقارنة بالاسبوع المنتهي في الثاني من شهر سبتمبر 2022. فيما شهدت بورصات كل منفلسطين وتونس ارتفاعاً بنحو 1.54 و1.19 في المائة على التوالي، مقارنة بالأسبوع المنتهي في الثاني من سبتمبر 2022.

على مستوى القيمة السوقية للأسواق المالية العربية المُضمّنة في قاعدة بيانات المؤشر المركب لصندوق النقد العربي، فقد شهدت في التاسع من شهر سبتمبر2022، انخفاضاً بنحو 1.65 في المائة، عاكسةً بذلك تراجع القيمة السوقية في سبع بورصات عربية، مقابل تسجيلها ارتفاعاً في ست بورصات عربية. تصدرت البورصة المصرية الارتفاع المسجل على مستوى القيمة السوقية بنسبة بلغت 3.34 في المائة في نهاية الأسبوع المنتهي في التاسع من شهر سبتمبر 2022. كذلك سجلت بورصات كل من أبوظبي وفلسطين ودمشق والبحرين و مسقط والدار البيضاء تحسناً بأقل من واحد في المائة.

وشهدت قيمة تداولات أسواق المال العربية تراجعاً في التاسع من شهر سبتمبر 2022 بنسبة بلغت 19.46 في المائة، مقارنةً بالأسبوع المنتهي في الثاني من شهر سبتمبر 2022، نتيجة تراجع قيمة التداول في عشر بورصات عربية. في المقابل، سجلت قيمة التداولات ارتفعاً في أربع بورصات عربية، حيث سجل سوق العراق للأوراق المالية أكبر الارتفاعات في قيمة التداول بنحو 40.91 في المائة. كذلك شهد سوق دمشق للأوراق المالية والبورصة المصرية ارتفاعاً بنحو 28.10 و22.87 في المائة على الترتيب، كما شهد سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً بنحو 1.85 في المائة.

سجل حجم تداول البورصات العربية المُضمنة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي ارتفعاً بنحو 8.56 في المائة في التاسع من شهر سبتمبر 2022، نتيجة ارتفاع حجم التداول في خمس بورصات عربية، مقابل تسجيلها تراجعاً في عشر بورصات عربية أخرى. تصدرت بورصة الدار البيضاء البورصات العربية على مستوى حجم التداول الذي سجل ارتفاعاً بنسبة 365.79 في المائة، وسجلت بورصة تونس ارتفاعاً بنحو 136.83 في المائة، كذلك سجلت بورصات كل من العراق ودمشق وبيروت ارتفاعاً بنسب بلغت 55.94 و53.83 و34.32 في المائة على التوالي.

النسخة الكاملة من العدد متاحة على الرابط التالي:

https://www.amf.org.ae/ar/publications/nshrt-aswaq-almal/alnshrt-alasbwyt-laswaq-almal-alrbyt-aldd-althmanwn

2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى