القسم العام

وفد سعودي من عدة جهات حكومية يشارك في المنتدى الحضري العالمي (WUF11) بجمهورية بولندا

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الأربعاء 2022-06-22

يشارك وفد سعودي من عدة جهات حكومية في فعاليات المنتدى الحضري العالمي الحادي عشر (WUF11)، والذي ينظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ”UN-Habitat”  في مقاطعة كاتوفيتشي بجمهورية بولندا خلال الفترة من 26 – 30 يونيو الجاري، تحت شعار “تحويل مدننا من أجل مستقبل حضري أفضل”، ويرأس وفد الجهات المشاركة معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير نيابة عن معالي وزير الشؤون البلدية و القروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل.

وتهدف المشاركة إلى إبراز جهود المملكة العربية السعودية في دعم البرامج والمبادرات الدولية التي تهتم بالبيئة والمدن الحضرية المستدامة، كما تستهدف إبراز دور برنامج جودة الحياة – أحد برامج رؤية 2030 – في الاستجابة لتطلعات ساكني المدن السعودية في مجال تحسين المدن وتحقيق الاستدامة الحضرية والحفاظ على الهوية الثقافية والعمرانية في تنمية المدن، كما تسهم المشاركة السعودية في المنتدى باستعراض جهود الدولة بالارتقاء بمستوى المعيشة للأهالي والساكنين من خلال إطلاق مبادرات وبرامج تساهم في تحسين المشهد الحضري وأنسنة المدن، والتعرف على أفضل الممارسات والتجارب العالمية في تطوير المدن.

ويمثل المملكة العربية السعودية في المنتدى عدة جهات حكومية تستعرض كل منها أبرز برامجها ومبادراتها في الشأن الحضري عبر الجناح المخصص للجهات السعودية في المعرض المصاحب للمنتدى، حيث سيمثل الوفد السعودي وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وأمانات منطقة الرياض والمنطقة الشرقية ومنطقة الباحة، ووزارة الثقافة ممثلة بهيئة فنون العمارة والتصميم، والهيئة الملكية لمدينة الرياض، والصندوق السعودي للتنمية , والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

يذكر أن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ”UN-Habitat” قد أطلق المنتدى الحضري العالمي الأول في عام 2001 لتعزيز التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي في مختلف مدن العالم سعياً لتقديم الحلول القابلة لمعالجة العديد من التحديات الراهنة التي تواجهها المدن على كافة المستويات الديموغرافية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية، حيث يعد التجمع الأكبر في العالم الذي يناقش القضايا الحضرية، وتأثير التحضر السريع وانعكاساته على السياسات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في المجتمعات والمدن، كما يعتبر المنصة العالمية لتعزيز الشراكات من أجل تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة New Urban Agenda.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى