اقتصاد

سوق الاقتصاد الحلال يرتفع إلى 4.96 تريليونات دولار بحلول 2030

تم النشر في السبت 2022-09-17

توقعت تقارير حديثة أن يرتفع سوق الاقتصاد الحلال خلال العقد الحالي إلى أكثر بقليل من الضعف، وذلك من 2.30 تريليون دولار في 2020 إلى 4.96 تريليونات دولار في 2030 أي بارتفاع يصل حتى 115 % خلال 10 سنوات. وأشار تقرير حديث إلى أن فرص نمو الاقتصاد الحلال العالمي يشهد اتجاهًا تصاعديًا مع زيادة الطلب على المنتجات الحلال من المسلمين والدول غير المسلمة. توحيد المعايير

أضاف التقرير أنه يجب على الحكومات العالمية أن تسعى إلى توحيد معايير الحلال وعمليات الاعتماد للمساعدة في تقليل عدد متطلبات إصدار الشهادات وتعزيز تجارة الحلال، كما يجب على مصنّعي المواد الغذائية التعاون مع شركات التكنولوجيا لتحسين إمكانية التتبع والشفافية مع زيادة ثقة المستهلك، وعلى مصنّعي الأدوية العالميين وموردي المواد الخام دمج المنتجات الحلال المعتمدة في عروضهم، من خلال مشاريع مشتركة، للاستفادة من الطلب المتزايد على الأدوية الحلال من الدول الإسلامية.

المركز السعودي

ضمن النمو العالمي لصناعة الاقتصاد الحلال تعد المملكة إحدى الدول الرائدة في صناعة الحلال في العالم، ويعد المركز السعودي للحلال أحد المراكز الرائدة في شهادات الحلال، وقد أُنشِئ بقرار مجلس الوزراء وهو أحد مبادرات الهيئة العامة للغذاء والدواء لبرنامج التحول الوطني 2020 والذي يقضي بتقديم الخدمات مثل منح شهادات الحلال، وخدمات التدريب في مجال الحلال، والخدمات المخبرية المختصة في الحلال، وتعيين الجهات المانحة الخارجية، وذلك لمواكبة الهدف الاستراتيجي في برنامج التحول الوطني، والاستفادة من مكانة المملكة إسلاميًا لتكون مرجعًا رئيسًا للأغذية والمنتجات الحلال، حيث يسعى مركز حلال لدعم صناعة الحلال والنمو الاقتصادي في المملكة لترسيخ مكانتها الإسلامية.

أبرز المنتجات الحلال

تناولت عدد من التقارير المنتجات التي يتم تصنيفها ضمن المنتجات الحلال والتي تتضمن منتجات التجميل الحلال التي لا يدخل في تصنيعها أي دهون خنزير أو كحول، إلى جانب اللحوم والدواجن والألبان والأجبان الخالية من دهون الخنزير، كما تشمل البضائع الحلال المياه المحفوظة في حاويات لم يتم تخزين كحوليات فيها، والحلويات التي لا تحتوي على جلاتين حيواني، والفيتامينات غير المحتوية على دهون خنزير، وبالإضافة الى الأغذية ومنتجات التجميل يتم تصنيع بعض القطاعات والخدمات كمنتجات حلال ففي قطاع السياحة يتم تصنيف الفنادق والمنتجعات الحلال التي لا تسمح ببيع أو تقديم المشروبات الكحولية أو لحوم الخنزير، والتي تخصّص مسابح للنساء فقط دون اختلاط بين الجنسين، كما يشمل الأزياء المحتشمة التي ترتديها المحجبات، أما سوق المعاملات المالية فيشمل تعاملات البنوك والمؤسسات المالية ومؤسسات التمويل الإسلامي والشركات التي تعمل وفق النظم الإسلامية.

الأغذية الحلال

تعد الأغذية الحلال أحد أبرز وأهم منتجات اقتصاد الحلال حيث ينفق على الأغذية والمشروبات الحلال حول العالم حوالي 1.17 تريليونات دولار سنويًا وأقل من 1 تريليون دولار سنويًا على بقية المنتجات حسب آخر الإحصائيات التفصيلية التي صدرت في 2019 ليصل التقدير المتوقع حسب نمو منتجات الحلال حوالي 3 تريليونات دولار حسب الإحصائيات التقديرية للعام 2030.

عوامل النمو

ذكر التقرير أن العوامل الرئيسة التي تقود صناعة الحلال في العالم تمثّلت في طبيعة التركيبة السكانية المواتية، والسياسات الحكومية، ومبادرات القطاع الخاص، وسيكون الطلب المتزايد من غير المسلمين على الأطعمة الحلال مدفوعًا بارتباطها بالأكل الآمن والصحي، في حين يجب أن تجد الأزياء الحلال والسياحة أيضًا قبولًا متزايدًا بين المستهلكين غير المسلمين الأكثر تحفّظًا، ومن المرجح أن يشهد سوق الاقتصاد الحلال العالمي نموًا مثيرُا للإعجاب.

تسريع البنية التحتية

أكد التقرير أنه مع احتمال أن تؤدي المستويات الأعلى من التجارة الحلال والتمويل الإسلامي إلى تسريع تطوير البنية التحتية، فإن الاقتصاد الحلال على وشك أن يصبح أكثر تكاملًا مع التجارة العالمية وسلاسل التوريد.

وعلاوة على ذلك، تعمل الحكومات على تعزيز الدعم التنظيمي والسياسي من خلال الخطط الرئيسة الوطنية وتوسيع نطاق إصدار الشهادات، مما سيعزز نمو صناعة الحلال، حيث تعد الشفافية والتتبع على طول سلسلة قيمة المنتجات الحلال أمرًا بالغ الأهمية ونتيجة لذلك، يجب على الحكومات تشجيع اعتماد التقنيات المتقدمة مثل بلوكتشين وإنترنت الأشياء (IoT) عند تطوير الخطط الرئيسة للاقتصاد الحلال، في حين يمكن للشركات الدخول في شراكة مع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى