ط
اقتصاد

“رؤى المدينة القابضة” توقع عقدين لتعزيز أعمالها بمشروع “رؤى المدينة”

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الأربعاء 2024-02-07

وقَّعت شركة رؤى المدينة القابضة عقدين بقيمة أكثر من 300 مليون ريال مع عدد من بيوت الخبرة العالمية في مجال التصاميم والاستشارات الهندسية والإشراف على عدد من الفنادق ضمن التجمعين العمرانيين الرابع والخامس بمشروع رؤى المدينة.
جاء ذلك، خلال مشاركة الشركة في منتدى صندوق الاستثمارات العامة والقطاع الخاص بنسخته الثانية، الذي يقام بمركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بالرياض خلال الفترة من 6-7 فبراير الجاري، والذي يهدف لتعزيز الشراكات بين الشركات التابعة للصندوق مع القطاع الخاص، لتحقيق نمو الاقتصاد المحلّي بالمملكة، وقد أتاحت “رؤى المدينة القابضة” خلال أعمال المنتدى عددًا من الفرص أمام المستثمرين.
وأفادت “رؤى المدينة القابضة” أن العقد الأول الذي أبرم مع “جيكوبس” يشمل تقديم خدمات التصاميم لعدد 12 علامة فندقية بالتجمع العمراني الرابع، ومساحات كبيرة لدعم إنشاء مطاعم ومقاهي، تُديرها عدد من شركات التشغيل العالمية، مما يجعل هذا التجمع أحد أكثر المناطق جاذبية وأكبرها بمشروع “رؤى المدينة” الذي سيحتوي على أكثر من 8000 غرفة.
ووفقًا للعقد الثاني، ستتولى شركة “كيو” للاستشارات الهندسية الإشراف على تنفيذ التجمّع العمراني الخامس، وتسليمه وفقًا لأعلى المعايير والمواصفات العالمية، التي يستهدفها المشروع.
من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة رؤى المدية القابضة المهندس أحمد بن وصل الجهني، أنه تم الانتهاء من 25% من أعمال البنية التحتية لمشروع رؤى المدينة، مؤكداً أن الشركة في إطار سعيها لتطوير منظومة عمرانية وتنموية متكاملة ضمن مشروع رؤى المدينة، ودعم تلك الجهود عبر الاستعانة بالرواد والخبراء في المجال العقاري بكل قطاعاته، لتقديم تجربة فريدة للزوار والضيوف، مشيراً إلى أن ذلك سيكون له آثار كبيرة لتعزيز مكانة المدينة المنورة بوصفها وجهة مرموقة، ذات منظومة معمارية حديثة، تمتاز بجودة الحياة العالية، والتجربة الثقافية الغنية.
يشار إلى أن مشروع “رؤى المدينة” يعدّ أحد أهم مشروعات شركة رؤى المدينة القابضة، ويمتد على مساحة إجمالية تُقدَّر بـ1.5 مليون متر مربع؛ حيث يهدف إلى توفير 47 ألف وحدة ضيافة، تستوعب 149 ألف زائر بحلول عام 2030، تحقيقًا لمستهدفات قطاع الحج والعمرة والزيارة ورؤية المملكة 2030 بتيسير استضافة 30 مليون زائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى