ط
اقتصاد

خلال معرض الدفاع العالمي .. وزارة الاستثمار توقع 12 اتفاقية تفاهم مع شركات عالمية

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في السبت 2024-02-10

اختتمت وزارة الاستثمار مشاركتها في معرض الدفاع العالمي لعام 2024، الذي استضافته مدينة الرياض خلال المدة من 4 – 8 فبراير 2024م، وشاركت فيه نخبة من الشركات العالمية الكبرى في قطاعي الدفاع والطيران، وشاركت وزارة الاستثمار خلال استعراض الفرص الاستثمارية النوعية التي تقدمها المملكة، والتعريف بها، وخدمات الوزارة لدعم المستثمرين والاستثمارات، وتسليط الضوء على ما تمتلكه وتوفّره المملكة من مقومات في قطاعي الدفاع والطيران للمستثمرين المحليين والعالميين.

واستعرضت وزارة الاستثمار خلال مشاركتها الفرص الاستثمارية المطورة في المجالات المستهدفة من قطاع الدفاع بما يتيح للمستثمرين التعرف على المزيد من فرص الاستثمار في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى استعراض الخدمات المقدمة للمستثمرين.
حيث تقود وزارة الاستثمار تطوير البيئة الاستثمارية في المملكة وحصر وتطوير الفرص الاستثمارية وتمكين الاستثمارات عبر تسليط الضوء على المقدرات الهائلة والفرص الواعدة التي تمتلكها المملكة العربية السعودية.

وكان المعرض قد شهِد توقيع عدد 12 من مذكرات التفاهم بين وزارة الاستثمار والهيئة العامة للصناعات العسكرية مع الشركات العاملة في قطاع الدفاع تشمل على شركة إيرباص وشركة ليوناردو وشركة لوكهيد مارتن وشركة روكيتسان وغيرها من الشركات الرائدة في القطاع، وذلك سعياً لتعزيز التعاون في المجالات المتعلقة بالاستثمار في قطاع الدفاع في المملكة العربية السعودية خلال تباحث مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية التي من شأنها المساهمة في تحقيق مستهدفات المملكة الطموحة لزيادة مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة إلى 5.7%، ومساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي إلى 65%، وهدف المملكة العربية السعودية لتوطين 50% من الإنفاق على القطاع العسكري بحلول عام 2030, كما رعت وزارة الاستثمار اتفاقية إنشاء كيان مشترك بين شركة “قدرة الصناعية” وشركة “ستيل كور” لتوطين وتصنيع وابتكار الأسلحة الصغيرة.

مما يذكر أن المعرض ينعقد مرّة كلّ عامين بهدف تمكين المؤسسات الدفاعية والأمنية من مواكبة تطورات الدفاع والحلول التقنية، وبما يتماشى مع الأهداف المرسومة لرؤية 2030م باغتنام الفرص المتاحة لتطوير المجالات الدفاعية والأمنية وتعزيز مسيرة توطين الصناعات في القطاع بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى