ط
أخبار رئيسيةاخبار عامة

تصريحات الوزراء حول رؤية السعودية 2030 تجذب انتباه وسائل الإعلام والمشاركين في قمة دافوس العالمي

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الجمعة 2024-01-19

في الأعوام الأخيرة، لفتت المملكة العربية السعودية انتباه العالم بقوتها الاقتصادية وازدهارها المستمر. ولم يكن هذا واضحًا فقط في الإنجازات التي حققتها في مجالات مختلفة، ولكن أيضًا في تصريحات وزرائها المشاركين في المحافل الدولية.

تجتمع الشخصيات البارزة من الأعمال والسياسة والمجتمع المدني في دافوس لمناقشة قضايا الاقتصاد العالمي والتحديات التي تواجهها الدول. ومن خلال مشاركة وزراء السياسة والمالية والاقتصاد والطاقة والبيئة في السعودية، تمكّنت المملكة من تسليط الضوء على نجاحاتها والقفزات الكبيرة التي حققتها في السنوات الأخيرة.

وبحسب تصريحات وزير المالية السعودي  الأستاذ محمد الجدعان في المنتدى تعكس الطموحات الكبيرة للمملكة ومشروعها الوطني الطموح، رؤية المملكة 2030. إنها رؤية استراتيجية تهدف إلى تحويل الاقتصاد السعودي وتوسيع قاعدة الاعتماد الاقتصادي للمملكة، وتحقيق التنمية المستدامة وتنويع مصادر الدخل.

تصريحات وزير المالية السعودي أكدت على عدم نية المملكة في فرض ضريبة على الدخل، وهذا يعكس الاستقرار الاقتصادي والجهود المستمرة للحكومة السعودية في تحفيز الاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادي. ومع وجود ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15%، وضريبة الدخل على الشركات والمستثمرين الأجانب بنسبة 20%، وزكاة المواطنين بنسبة 2.5%، يتضح أن السعودية تعتمد على نظام ضريبي متنوع يساهم في تمويل مشاريعها الاقتصادية والاجتماعية.

وسائل الإعلام لم تتجاهل هذه الإنجازات والتطورات في المملكة العربية السعودية. بل قد استشهدت بنجاحات رؤية المملكة 2030 وتقدمها في مجالات متعددة، مثل تحسين بيئة الأعمال وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر وتنويع قطاعات الاقتصاد. هذا الاهتمام الإعلامي يعكس الثقة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي..

وتعد قمة دافوس الاقتصادية العالمية منصة هامة يجتمع فيها قادة العالم ورؤساء الحكومات والشركات الكبرى لمناقشة القضايا الاقتصادية والتحديات التي تواجه العالم. وفي هذا السياق، أثارت تصريحات وزراء المالية والاقتصاد السعوديين

في دافوس اهتمامًا كبيرًا، حيث عكست هذه التصريحات النجاحات والتحولات التي شهدتها المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة.

فيما يلي نستعرض بعضًا من أبرز تصريحات الوزراء السعوديين في دافوس وما يتضمنه هذا التصريح من معانٍ وأهمية:

تعزيز بيئة الاستثمار:
أكد وزير المالية السعودي على التزام المملكة بتعزيز بيئة الاستثمار وتحسين القوانين والتشريعات المتعلقة بالاستثمار. وهذا يعكس التحول الكبير الذي شهدته المملكة في تسهيل إجراءات الأعمال وجعلها أكثر جاذبية للمستثمرين المحليين والأجانب.

التنويع الاقتصادي:
أشار وزير الاقتصاد السعودي إلى أهمية تنويع الاقتصاد السعودي والتحول من الاعتماد النفطي التقليدي. وتمثل رؤية المملكة 2030 محورًا رئيسيًا في هذا الصدد، حيث يتم التركيز على تطوير قطاعات مثل السياحة والترفيه والتكنولوجيا والطاقة المتجددة، وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال.

الاستدامة البيئية:
أكد وزير البيئة والمياه السعودي على التزام المملكة بتحقيق الاستدامة البيئية وحماية البيئة. وتمتلك السعودية رؤية طموحة في مجال الطاقة المتجددة، حيث تهدف إلى زيادة الحصة المتجددة في مزيج الطاقة وتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية والرياح.

دعم ريادة الأعمال:

أعلن وزير الاستثمار السعودي عن دعم المملكة لريادة الأعمال وتمويل المشاريع الابتكارية والشركات الناشئة. وتهدف المملكة إلى توفير بيئة ملائمة للشركات الالناشئة وتشجيع روح المبادرة والابتكار من خلال برامج ومبادرات مثل صندوق الاستثمار العام ومبادرة “مستقبل الاستثمار”، التي تهدف إلى جذب الاستثمارات وتطوير القطاعات الواعدة.

التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي:

ألقى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي الضوء على التحول الرقمي وتبني التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في المملكة. وتعمل السعودية على تعزيز البنية التحتية الرقمية وتطوير قدراتها في مجالات مثل الإنترنت السريع والتجارة الإلكترونية والحكومة الرقمية.

وتعكس تصريحات الوزراء السعوددين  في قمة دافوس تعكس النجاحات والتحولات الاقتصادية التي شهدتها المملكة، وتؤكد التزامها بتعزيز بيئة الاستثمار والتنويع الاقتصادي والاستدامة البيئية والابتكار التكنولوجي. هذه التصريحات تعزز مكانة السعودية كلاعب رئيسي في المشهد الاقتصادي العالمي وتؤكد التزامها بتحقيق رؤية المملكة 2030 وتحقيق التنمية المستدامة في البلاد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى