ط
متابعات

بنك التنمية الاجتماعية يختتم مشاركته في قمة اتحاد رواد الأعمال الشباب لمجموعة العشرين في البرازيل

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الثلاثاء 2024-06-18

اختتم بنك التنمية الاجتماعية، مشاركته في قمة اتحاد رواد الأعمال الشباب لمجموعة العشرين G20YEA لعام 2024، التي أُقيمت خلال الفترة من 12 إلى 16 يونيو، في مدينتي جويانيا وفلورينابلس، البرازيل، بحضور قادة من منظومة ريادة الأعمال والمستثمرين من جميع أنحاء العالم.
وتأتي مشاركة البنك في هذه القمة ضمن وفد المملكة، حيث شارك بجناح استعرض من خلاله مبادراته وبرامجه التمويلية لدعم وتمكين المنشآت الصغيرة والناشئة وكذلك العمل الحر، فيما سلّط من خلال مبادرة “تجسيد” الضوء على المنتجات السعودية، وفرص إنفاذ هذه المنتجات للأسواق العالمية، كما شارك في الجلسة الحوارية الرئيسية للوفد السعودي، التي ركزت على أهمية تعزيز أطر التعاون بين رواد الأعمال المدعومين من البنك ونظرائهم في الدول الأخرى، إضافة إلى المشاركة في ورش عمل حول الابتكار في الأعمال، والاستدامة، والتقنية المتقدمة، والتي شهدت نقاشاً وتبادلاً في المعرفة والخبرات حول أفضل الممارسات لتعزيز منظومة ريادة الأعمال.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك التنمية الاجتماعية، المهندس سلطان بن عبدالعزيز الحميدي: “تمثل مشاركتنا في قمة اتحاد رواد الأعمال الشباب لمجموعة العشرين خطوة مهمة في تحقيق رؤيتنا الهادفة إلى دعم وتمكين رواد الأعمال في المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن الابتكار وريادة الأعمال هما مفتاح التنمية المستدامة، ومن خلال هذه القمة تمكّنا من تبادل الخبرات مع قادة عالميين، واستعرضنا أفكارنا حول كيفية تعزيز أطر التعاون الدولي لتوفير المزيد من الفرص للشركات الناشئة لتزدهر وتحقق نجاح واسع”.
وأضاف: “نحن فخورون بقصص النجاح لرواد الأعمال السعوديين التي تم استعراضها في القمة التي شهدت إبراز عدد من المشاريع المحلية الرائدة والواعدة التي تعكس الهوية السعودية، ونتطلع إلى المزيد من التعاون مع الدول الأخرى في مجال ريادة الأعمال، وتبادل الأفكار، وخلق فرص استثمارية جديدة.”
وعلى هامش القمة، زار وفد من بنك التنمية الاجتماعية مجموعة من المصانع ومراكز الأبحاث والجهات ذات العلاقة بريادة الأعمال، واستعرض مع رواد الأعمال فرص التعاون مع الجانب البرازيلي في عدد من المشاريع منها مشروع الأسمدة والمبيدات، مشروع القهوة، مشروع متعلق بالمصانع الحرفية وصناعة الخيوط والنسيج، كذلك المبادرات المرتبطة بفتح سوق جديد للمنتجات الحرفية للأسر السعودية من خلال مبادرة “تجسيد”، كما تم بحث سبل التعاون في جانب المسرعات والحاضنات ومساحات العمل مع رواد الأعمال، والجهات ذات العلاقة المشاركة في القمة.
يُذكر أن اتحاد رواد الأعمال الشباب (G20YEA) تأسس كجزء من مبادرة مجموعة العشرين لدعم وتمكين رواد الأعمال على مستوى العالم، ويهدف الاتحاد إلى تعزيز دور ريادة الأعمال كقوة محركة للنمو الاقتصادي والابتكار الاجتماعي، حيث يمثل شبكة عالمية تضم أكثر من 500,000 رائد أعمال من مختلف الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، كما يجمع الاتحاد قادة الأعمال الشباب، والمستثمرين، وصناع القرار، وغيرهم من الفاعلين في منظومة ريادة الأعمال، من أجل تبادل الأفكار والتجارب، وتعزيز الحوار والتعاون بين جميع الأطراف المعنية لدعم الابتكار وتطوير الشركات الناشئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock