معارض وملتقيات

المنتدى الدولي للشبكات غير الأرضية يسجل حضورا دوليا رفيع المستوى

بمشاركين من أكثر من 130 دولة

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الأربعاء 2022-11-09

شهد المنتدى الدولي للشبكات غير الأرضية الذي تنظمه هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية والاتحاد الدولي للاتصالات مشاركة دولية رفيعة المستوى للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) من خلال الكلمة الافتتاحية للمنتدى والتي ألقاها  ممثله مدير مكتب الاتصالات الراديوية ماريو مانيفيتش، وحضور كل من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة stc، ومعالي وزير الاتصالات عبدالله السواحه، ومعالي وزير النقل صالح الجاسر، ومعالي رئيس مجلس إدارة موبايلي نبيل العامودي، ومعالي وزير الاتصالات والتقنيات الرقمية بجنوب أفريقيا خومبودزو نتشافيني، ومعالي وزير الاتصالات والرقمنة بجمهورية غانا أورسولا أوسو إكوفول، ومعالي محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية الدكتور محمد التميمي، ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز الدعيلج.
وسجل المنتدى حضور أكثر من 11 مسؤولا رفيع المستوى، و26 رئيسا تنفيذيا لعدد من الشركات التقنية، و10 ممثلين عن الجهات التنظيمية المعنية بالاتصالات، علاوة على 90 متحدثا من 130 دولة حول العالم، حيث قدم ممثل الاتحاد الدولي للاتصالات “مانيفيتش” في عرضه الافتتاحي نبذة عن تطور الاتصالات اللاسلكية من خلال الغلاف الجوي والفضاء الخارجي، ومساهمتها في تمكين تغطية أفضل لشبكات الجيل الخامس وما بعدها، مشيرا إلى أن مستقبل الاتصالات لن يكون بشبكات مستقلة، بل ستعتمد على تكامل ومرونة عمليات الاتصالات بين الشبكات الأرضية وغير الأرضية.
وتناول المنتدى في مستهل أيامه عددا من المحاور التي انطلقت بجلسة رفيعة المستوى تناولت “الفرص والتحديات لإيصال خدمات الاتصالات عبر  الشبكات غير الأرضية” بمشاركة وزير الاتصالات والتقنيات الرقمية بجنوب أفريقيا معالي خومبودزو نتشافيني، ووزير الاتصالات والرقمنة بجمهورية غانا معالي أورسولا أوسو إكوفول، ومؤسس ورئيس شركة e-Space جريج ويلر، والرئيس التنفيذي لمجموعة STC  عليان الوتيد، نائب الرئيس لتقنية المعلومات بأرامكو السعودية يوسف العليان، فيما أجابت الجلسة الأولى عن سؤال: لماذا يحتاج العالم إلى اتصالات الشبكات غير الأرضية؟، كما تطرقت الجلسة الثانية إلى “تقديم خدمات الاتصالات خارج الحدود الوطنية”، واختتمت بمحور “نشر الشبكات الفضائية والجوية – التحديات والفرص”.
واستعرض المنتدى عددا من الأوراق البحثية الفائزة بالمسابقة التي نظمتها هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية بالتعاون مع معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE) ) في الشبكات غير الأرضية لما بعد الجيل الخامس والجيل السادس كما قدم للمشاركين على هامش أعماله محاضرة تعليمية حول تحليل أداء الشبكات غير الأرضية باستخدام منهجية الهندسة العشوائية.
وتنتظم أعمال المنتدى “الأربعاء” (9 نوفمبر) بعدة جلسات تبدأ بجلسة عن “التكامل بين المكونات الأرضية والفضائية للشبكات اللاسلكية”، تليها جلسة حول “المنافسة في مجالات الاتصالات اللاسلكية الحديثة” كما سيجري استعراض التجارب التقنية لتغطية الفجوات الرقمية عن طريق المنصات منخفضة الارتفاع، وعدد من العروض العلمية والتقنية التي تستكشف جوانب معمقة وبحثية في المجال.
وسيواصل المنتدى أعماله حتى الخميس (10 نوفمبر) بمقر الهيئة، ليواصل مناقشة محاوره التي تتناول مستقبل الجيل السادس من خلال الشبكات غير الأرضية، وتكامل شبكات الاتصالات الفضائية والأرضية، وفضاء متاح ومنظم، وكذلك إيصال خدمات الاتصالات للمناطق غير المتصلة، وسياسات حماية الفضاء والمسؤولية في نشر المنظومات الفضائية، والحطام المداري والتنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى