ط
مقالات

البيتكوين تعود لتقترب من أعلى المستويات هذا العام

سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

تم النشر في السبت 2023-12-02

اسبوع على التوالي من مكاسب وذلك مع استعادتها لمستوى 38364 دولاراً اليوم وهو ما يقع بالقرب قليلاً من أعلى المستويات لهذا العام. الايثريوم أيضاً قد لامست مستوى 2100 دولاراً صباح اليوم وهي أيضاً تتجه للإغلاق عند ثاني أسبوع من المكاسب.

تأتي تحركات سوق العملات المشفرة مع المزيد من تحركات مدراء الأصول في مسعاهم إطلاق الصناديق المتداولة للبيتكوين الفورية. حيث تم في وقت سابق من هذا الأسبوع اجتماع ما بين هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) ومدراء الأصول، BlackRockوGrayscale.

فيما أن تلك الاجتماعات تأتي ضمن إطار مناقشة متطلبات الهيئة وتهدئة مخاوفها والتي تقف حائلاً أمام إطلاق تلك الصناديق. بناءً على تلك الاجتماعات، يعتقد محللو Bloombergأن هذا يأتي ضمن التحضيرات النهائية لإطلاق تلك الصناديق وهو ما قد يتم خلال الأيام الأولى من العام الجديد وذلك مع الموافقة المحتملة للهيئة على طلبات مدراء الأصول دفعة واحدة.

يبدو أن استمرار الزخم الصاعد للبيتكوين الممتد منذ منتصف أكتوبر الفائت يعكس تمسك الأسواق بتوقعاتها فعلاً بإمكانية إطلاق صناديق البيتكوين الفورية فعلاً وإن كان لا يوجد ما قد يؤكد ذلك في الوقت الحالي. حيث أن كسب هذا الرهان قد يقود إلى تدفقات بمئات مليارات الدولارات إلى البيتكوين.

في حين لا تزال المخاوف التنظيمية تغييم على القطاع على الرغم من محاولة الأسواق لتتناسي المعنويات السلبية التي من جرائها.

إلا أننا الأمس قد شهدنا حديثاً من أحد أعضاء الهيئة، وهي Hester Peirce، والتي تحدثت عن أن العديد من إجراءات انفاذ القانون في القطاع كانت اعتباطية إلى حد ما. فيما تحدث Peirceعن ضرورة التركيز على القضايا التي قد تنطوي على ضرر حقيقي ومن ثم التركيز على قضايا الترخيص للشركات العاملة في القطاع. كما أكدت Peirceعلى أن تدخل الكونغرس سيكون مفيداً جداً في تحديد سلطات الهيئات التنظيمية.

بالفعل، فإن استمرار غياب ملامح البيئة التنظيمية والتشريعية التي تنظم عمل هذا السوق قد يستمر في إعاقة نمو وتبني تكنولوجيا العملات المشفرة على نطاق واسع في الولايات المتحدة.

ليس هذا ما قد يؤرق المستثمرين في هذا السوق أيضاً، حيث أن استمرار حالات القرصنة والسرقات للعملات المشفرة قد يستمر في إضعاف ثقة المتعاملين، وإن كان ليس بهذا القدر الملموس مقارنة مع العوامل السلبية الأخرى المحيطة بالقطاع. فوفقاً للبيانات المقدمة من DeFiLlama، فقد تم سرقة حوالي 330 مليون دولاراً من العملات المشفرة خلال نوفمبر الفائت وهو ما يمثل أعلى مستوى هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى