ط
اقتصاد

أمانة الشرقية و”توال” توقعان مذكرة تفاهم في مجال البنية التحتية الرقمية بالشرقية

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الأربعاء 2024-02-07

وقعت أمانة المنطقة الشرقية مع توال، الشركة السعودية الرائدة في مجال البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات، مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير البنية التحتية الرقمية في المنطقة الشرقية، ومثل التوقيع من جانب الأمانة معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ومن جانب شركة توال، الرئيس التنفيذي للشركة، المهندس محمد الحقباني، وذلك بحضور عدد من قيادات الأمانة وتوال

وتهدف المذكرة الى تعزيز التعاون في تطبيق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال تطوير البنية الرقمية لمواقع وشبكات الأبراج في أمانة المنطقة الشرقية والبلديات التابعة لها وتحديد المواقع المتاحة لها، إلى جانب تقديم الدعم اللازم لحل التحديات وتسريع الإجراءات، ووضع معايير محددة لمواقع الأبراج المقترحة بالمنطقة من خلال فرق مشتركة، كما تتضمن التنسيق المشترك بين الطرفين في تصميم وبناء وإدارة البنية التحتية للاتصالات؛ باستخدام أحدث التقنيات في المشاريع الجديدة في المنطقة بما يواكب رؤية المملكة 2030 والأهداف التنموية لخلق اقتصاد مزدهر من خلال مجتمع حيوي في وطن طموح.

كما تمهد مذكرة التعاون الطريق نحو إقامة شراكة استراتيجية نموذجية بين الطرفين؛ لتحقيق الأهداف المشتركة بين الطرفين، إذ تشجع على استكشاف وتبني الأفكار المبتكرة المتعلقة بالبنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات؛ بما يدعم أنسنة المدن ورفع جودة الحياة واستقطاب وجذب الاستثمارات النوعية ومن بين أهم بنود التعاون في الاتفاقية، مشاركة الدراسات الاقتصادية للمنطقة ومحافظاتها ودراسات الجدوى للمشاريع المحتملة، إلى جانب بحث ودراسة وتنفيذ المبادرات المشتركة في المنطقة الشرقية.

بدوره قال معالي المهندس فهد الجبير، بأن هذه المذكرة تأتي امتداداً لجهود الأمانة في تطوير منظومة الاستثمارات وتنمية الإيرادات وخلق شراكات بناءة مع القطاع الخاص واستقطاب الاستثمارات النوعية والمبتكرة لدعم ترشيح مدن المنطقة الشرقية لتصبح إحدى أفضل 100 مدينة في عناصر جودة الحياة عالمياً وتواكب ما تشهد المنطقة من مشاريع تنموية واستثمارية رائدة ومميزة سترتقي بمنظومة الخدمات والانشطة السياحية والترفيهية.

من جانبه، أشار المهندس محمد الحقباني:” الى سعي الشركة لنشر أحدث تقنيات البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات، وتحمل مذكرة التفاهم مع أمانة المنطقة الشرقية أهمية خاصة وتفتح أفقاً جديداً في تطور علاقتنا مع الشركاء الحكوميين من حيث تشارك الدراسات والتصاميم والأبحاث المتعلقة بالبنية التحتية قبل الشروع في تنفيذ المبادرات المشتركة، وستكون هذه الاتفاقية نموذجاً مميزاً للتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص في تطوير البنية التحتية الرقمية الداعمة لأنسنة المدن ورفع جودة الحياة في المنطقة.”

يذكر أن توالذات دور رئيسي في إنشاء ومشاركة البنية التحتية الرقمية المتفوقة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتمتلك الشركة محفظة ضخمة من أبراج الاتصالات، تضم أكثر من 21,000برج، فيما يمتد نطاق عملياتها التشغيلية إلى العديد من البلدان في القارتين الآسيوية والأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى