اقتصاد

أرامكو السعودية و”بيرتامينا” الأندونيسية تدرسان سلسلة قيمة الهيدروجين والأمونيا في قمة الـ 20

الاقتصاد.الرياض

تم النشر في الأثنين 2022-11-14

تدرس كل من أرامكو السعودية، الشركة المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات، وشركة بي.تي. برتامينا (بيرسيرو)، شركة النفط والغاز الطبيعي والتعدين الإندونيسية، التعاون عبر سلسلة قيمة الهيدروجين والأمونيا، حيث وقعت الشركتان مذكرة تفاهم تحدد التعاون المستقبلي المحتمل عبر هذا المسار الرئيس لانتقال الطاقة، وذلك في منتدى الحوار الرسمي لمجموعة العشرين مع مجتمع الأعمال العالمي الذي أقيم على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في بالي الإندونيسية.

والتزم أعضاء مجموعة العشرين وشركات الطاقة العالمية بشكل مشترك بأن يكونوا جزءًا من حل أزمة الطاقة العالمية التي تؤثر على ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم – والتي تشكل خلفية قمة مجموعة العشرين في بالي.

ووقع مذكرة التفاهم كل من الرئيس التنفيذي لشركة بي. تي. بيرتامينا (بيرسيرو)، السيدة نيك ويدياواتي، والنائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، الأستاذ محمد القحطاني. وقد يسهم تطوير الأمونيا والهيدروجين النظيفين في طموح إندونيسيا للوصول إلى الحياد الصفري في الانبعاثات بحلول العام 2060. ومن المتوقع أن تكون البلاد لاعبًا رئيسًا في إنتاج الهيدروجين الأخضر في آسيا.

وبهذه المناسبة، قال الأستاذ محمد القحطاني: “نطمح في أرامكو السعودية للوصول إلى الحياد الصفري للنطاقين (1 و 2) من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في مرافق أعمال الشركة التي تملكها وتديرها بالكامل بحلول العام 2050، وسيسهم عملنا على تطوير مسارات جديدة لطاقة الأمونيا والهيدروجين في تحقيق هذا الطموح”.

من جانبها قالت، السيدة نيك ويدياواتي: “لا ينبغي أن يهدد انتقال الطاقة؛ أمن الطاقة والقدرة على تحمل تكاليفها، خاصة البلدان التي لا تزال تعتمد على الوقود الأحفوري. ولهذا السبب  فقد طورت بيرتامينا برنامج الحد من انبعاثات الكربون من خلال احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه. ومن المتوقع أن يلعب الهيدروجين والأمونيا دورًا رئيسًا في اقتصاد مستقبلي محايد مناخيًا، مما يتيح توليد الطاقة الخالية من الانبعاثات، والنقل الثقيل، والتدفئة والعمليات الصناعية”.

وتتضمن مذكرة التفاهم دراسة جدوى مسبقة تهدف إلى تقييم إمكانية التعاون فيما يتعلق بتطوير سلسلة قيمة الأمونيا والهيدروجين النظيفة. ويشمل ذلك إمكانية احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه في المرافق الحالية لمجموعة بيرتامينا وغيرها من المواقع المحتملة المتفق عليها. وسوف تبحث الدراسة جدوى الاستثمار وتقيّم -بشكل مشترك- خيارات التسويق، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر تنظيم الأعمال والهياكل التجارية للأمونيا والهيدروجين النظيفين في إندونيسيا. ومن المتوقع إجراء الدراسة على مدار العامين المقبلين، وبناءًا على النتائج يمكن تطوير الدراسة بشكل أوسع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى