اخبار الشركات

“جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” تؤكد دعمها لسلاسل التوريد في قطاع الطاقة الإقليمي خلال منتدى الشراكات لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا

الاقتصاد.الرياض

استضافت “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، ممثلين عن أكثر من 200 مؤسسة بحضور شخصي وافتراضي خلال منتدى الشراكات لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا 2022. وتندرج هذه الفعالية الهجينة في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” لتعزيز تعاونها مع الموردين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، والمساعدة في تطوير المنظومة الصناعية لقطاع الطاقة على نطاق واسع في المنطقة، بهدف تعزيز قدرتها على تلبية الاحتياجات المتنامية للعملاء مع تسارع وتيرة التحول في القطاع للوصول إلى مستقبل منخفض الكربون.

وفي هذا السياق، قال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة وأنظمة الطاقة الغازية لدى “جنرال إلكتريك” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “تمتلك ’جنرال إلكتريك‘ اليوم قاعدة موردين يصل عددهم إلى 1500 مورد من نحو 20 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، في حين حرصت على مضاعفة حجم إنفاقها أربع مرات خلال الفترة الممتدة من عام 2018 حتى 2021. كما نلتزم في ’جنرال إلكتريك‘ بتقديم فرص التدريب والتطور لأكثر من 125 مؤسسة في هذه المنطقة، لمساعدتها على الامتثال للمعايير العالمية للسلامة والجودة وتقديم الخدمة والتنافسية، علاوة على توسيع وصولها إلى خارج المنطقة لتغدو جزءاً من سلاسل التوريد الدولية لشركتنا. وبهذا تعود هذه الجهود المبذولة لتعزيز سلاسل التوريد الإقليمية بالنفع على جميع الأطراف المعنية بها. وتقود إلى تقليص أوقات الاستجابة وتعزيز مستويات التنافسية للعملاء، وهو أمر يساعدنا في تنويع الشبكات التي نعتمد عليها للوقوف في وجه المخاطر المفاجئة والأزمات غير المتوقعة، ناهيك عن دعم الأهداف التنموية الوطنية من خلال خلق فرص العمل وتنويع الاقتصادات في المجتمعات التي نعمل فيها”.

وتنظم “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” فعالية منتدى الشراكات سنوياً بهدف إحاطة الموردين  بأبرز التوجهات في قطاع الطاقة، والخوض بعمق في ديناميكيات السوق، وتحديد الفرص السانحة للعمل معاً، وتعزيز التعاون لتلبية احتياجات الطاقة في المنطقة وفق أرقى مستويات الموثوقية. وركزت فعالية هذا العام بشكل خاص على التكيف مع التوترات الجيوسياسية الحالية والمخاوف الأمنية والتخفيف من حدة آثارها، ومعالجة قضية ارتفاع التضخم، وآثار جائحة “كوفيد-19”. كما تناول المنتدى الحاجة إلى دعم الأطراف المعنية بقطاع الطاقة لتقليص البصمة الكربونية لعملياتهم وتسريع وتيرة انتقالهم نحو مستقبل قائم على الطاقة النظيفة، سعياً لمعالجة تحديات التغير المناخي مع تمكينهم من تقديم الطاقة الكهربائية للمستخدمين بأسلوب موثوق وبتكلفة في المتناول.

ونظم المنتدى أيضاً حفل توزيع “جوائز الموردين” لتكريم إنجازات المؤسسات التي حققت نتائج لافتة في مجالات السلامة والجودة وتقديم الخدمة وثقافة العمل.

ونظم المنتدى أيضاً حفل توزيع “جوائز الموردين” لتكريم إنجازات المؤسسات التي حققت نتائج لافتة في مجالات السلامة والجودة وتقديم الخدمة وثقافة العمل. وتلقت كل من شركة عدوان للتسويق والشركة السعودية للغازات الصناعية المحدودة من المملكة العربية السعودية التكريم نظراً لنجاحهما بتقديم الخدمات والسلع في الوقت المحدد، في حين حصلت شركة “وودورد” جائزة تقديراً لجهودها في الحفاظ على مستويات التنافسية في بيئات عمل مليئة بالتحديات والتضخم.

ويشار إلى أن “جنرال إلكتريك” قدمت دعمها لتطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من 80 عاماً. وتشتمل استثمارات “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية على مجمع جنرال إلكتريك للصناعة وتكنولوجيا الطاقة، والذي يتضمن مركزاً لخدمة وتصليح التوربينات الغازية؛ ومركزاً للبحوث والتطوير، ومركزاً للمراقبة والتشخيص عن بعد لأصول توليد الطاقة؛ علاوة على مركز جنرال إلكتريك السعودية للتوربينات المتقدمة، وهو استثمار مشترك مع “دسر” لتصنيع التوربينات الغازية ومكوناتها في المملكة العربية السعودية ومزود بمعدات لتصنيع التوربينات الغازية القادرة على العمل بالحمل الثقيل إلى جانب مكوناتها، والذي يعمل على توطين القطاع الصناعي في المملكة. كما تواصل “جنرال إلكتريك” بذل جهود حثيثة في المملكة لتطوير منظومة متكاملة للموردين المحليين في قطاع الطاقة، وصقل مهارات المواهب المحلية، وزيادة الصادرات من السلع والخدمات القيمة، تماشياً مع أهداف رؤية السعودية 2030.

تابعوا مدونة “حوار” من جنرال إلكتريك وانضموا لحواراتها عبر الرابط middleeast.geblogs.com

-انتهى-

حول “جنرال إلكتريك”
تعمل “جنرال إلكتريك” – الشركة العالمية المدرجة ضمن بورصة نيويورك تحت الرمز (GE)- على دعم دول العالم عبر مساعدتها على التغلب على أكبر تحدياتها. ومن خلال دمج الخبرات الهندسية عالمية المستوى مع البرمجيات والتحليلات، تزود “جنرال إلكتريك” دول العالم بحلول أكثر كفاءةً وموثوقيةً وأماناً. وعلى مدار أكثر من 130 عاماً، ساهمت “جنرال إلكتريك” بإحداث قفزات نوعية في قطاع الصناعة، وهي اليوم توفر نماذج جديدة في التصنيع المضاف، وعلوم المواد، وتحليل البيانات. وتتميز “جنرال إلكتريك” بقوة عاملة عالمية ومتنوعة، تعمل بأعلى درجات التفاني والنزاهة لتحقيق رسالة الشركة وتلبية تطلعات عملائها. ويتوفر المزيد من المعلومات عبر الرابط www.ge.com.

لمحة عن “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز”
تعتبر “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” رائدة في قطاع طاقة الغاز الطبيعي حول العالم، وتعمل على تزويد التقنيات والحلول والخدمات في هذا القطاع. ومن خلال ابتكاراتنا المتواصلة وشراكاتنا الوثيقة مع العملاء، نقدم إمكانات توليد الطاقة النظيفة وعالية الكفاءة التي يعتمد عليها أفراد المجتمعات في أيامنا هذه، ونؤسس تقنيات طاقة المستقبل. وتمتلك الشركة أكبر محفظة في العالم من التوربينات الغازية المركبة في محطات توليد الطاقة، والتي حققت أكثر من 600 مليون ساعة عمل ضمن أسطول “جنرال إلكتريك” من التوربينات، ونحرص على تقديم التقنيات المتقدمة ومستويات الخبرة الرفيعة في قطاع الطاقة، التي تساهم في تأسيس وتشغيل محطات الطاقة الرائدة والحفاظ على تفوق أدائها. للمزيد من المعلومات زوروا موقعنا الإلكتروني www.ge.com/power/gas أو تابعوا “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” عبر “تويتر” و”لينكدإن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

12 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى